Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/5:56

نسبة الديون إلى حقوق الملكية

توضح نسبة الديون إلى حقوق الملكية في الشركة عن نسبة الديون إلى حقوق الملكية التي تستخدمها الشركة في تمويل أصولها. يتم احتساب نسبة الدين إلى حقوق المساهمين بقسمة مجموع ديونها على مجموع حقوق المساهمين:

نسبة الديون/ حقوق المساهمين = إجمالي الديون / حقوق المساهمين

تدل نسبة الديون إلى نسبة حقوق المساهمين المرتفعة على أن الشركة محملة بعبء ديون ثقيل نسبياً.

هذه عادة ما يكون علامة سيئة لأسهم المستثمرين لأن تكلفة المستويات العالية من الديون تضغط على أرباح الشركة وتجعلها أكثر تقلباً. كما يمكن أن تفعل الأمر نفسه مع سعر سهمها.

الديون ليست علامة سيئة دائماً

الديون الثقيلة ليست دائماً علامة خطر، خاصة للصناعات كثيفة رأس المال مثل صناعة السيارات، والتي تعتبر نسبة الديون إلى حقوق المساهمين فيها الأعلى من 2 أمراً جيداً.

في المقابل لا تحتاج شركات البرمجيات إلى الكثير من المعدات المكلفة لإنتاج سلعها، وبالتالي تميل إلى أن تكون نسبة الديون إلى حقوق المساهمين منخفضة حيث تصل إلى 0.5.

أيضاً، إذا تم استثمار الأموال المقترضة بحكمة يمكن أن يؤدي زيادة إلى أرباح الشركة المستقبلية.

تكلفة الاقتراض هي عامل هام

ما يحتاجه المساهم هو معرفة الفائدة التي تتكبدها الشركة لقاء هذه الديون.

إذا كان نمو الأرباح الناتجة عن الأموال المقترضة أعلى من تكلفة اقتراضها، يمكن أن تكون نسبة الديون إلى حقوق المساهمين المرتفعة إيجابية للسلامة المالية للشركة ولسعر سهمها.

إذا كان المال الذي اقترضته الشركة يولد عائدات أعلى من تكلفة اقتراضه، فإن نسبة الديون إلى حقوق المساهمين المرتفعة ليست بالضرورة أمراً سيئاً. تابع أسعار الفائدة والتصنيف الائتماني للشركة لمعرفة كيف يمكن أن تتغير تكاليف اقتراضها.

على سبيل المثال، إذا كان إجمالي ديون الشركة 2 مليون جنيه استرليني، وكان مجموع الأصول 2 مليون جنيه استرليني، فإن نسبة ديونها إلى حقوق الملكية هي 1. إذا أخذت تلك الشركة قرض بقيمة 4 مليون جنيه استرليني لشراء وحدة إنتاج جديدة، سترتفع نسبة الديون إلى حقوق المساهمين إلى 3 والتي تبدو نسبة غير جيدة.

مع ذلك، إذا أنتج المصنع الجديد عائداً بنسبة 6٪ على الأصول، وكانت فائدة القرض 4٪، تعتبر نسبة الديون إلى حقوق المساهمين المرتفعة في تلك الحالة إيجابية للشركة وقد ترفع سعر سهمها.

إذا ارتفعت معدلات الفائدة على الديون في وقت لاحق إلى 7٪، تدفع الشركة لديونها في تلك الحالة أكثر من نسبة 6٪ على الأصول الناتجة عن المصنع. يمكن أن يؤدي ذلك على المدى الطويل إلى الإفلاس، والقضاء على قيمة أسهم الشركة.

لذا ينبغي على المساهمين متابعة أسعار الفائدة الوطنية والتصنيف الائتماني للشركة.

إذا ارتفعت أسعار الفائدة أو انخفض التصنيف الائتماني للشركة، سوف تضطر إلى دفع المزيد من الأموال لسداد ديونها. هذا يساعدك على قياس حجم المشكلة المحتملة التي قد تحدث بسبب ارتفاع نسبة الديون إلى حقوق المساهمين.

ملخص

حتى الآن تعلمت أن:

  • توضح نسبة الديون إلى حقوق الملكية في الشركة عن نسبة الديون إلى حقوق الملكية التي تستخدمها الشركة في تمويل أصولها.
  • تختلف نسبة الديون إلى حقوق المساهمين باختلاف نوع الشركة. على سبيل المثال، تعتبر النسبة 2 نسبة جيدة للصناعات كثيفة رأس المال مثل شركات صناعة السيارات، في حين تكون هذه النسبة منخفضة في شركات البرمجيات حيث تصل إلى 0.5.
  • إذا كان نمو الأرباح الناتجة عن الأموال المقترضة أعلى من تكلفة اقتراضها، يمكن أن تكون نسبة الديون إلى حقوق المساهمين المرتفعة إيجابية للسلامة المالية للشركة ولسعر سهمها.
  • إذا ارتفعت أسعار الفائدة أو انخفض التصنيف الائتماني للشركة، سوف تضطر إلى دفع المزيد من الأموال لسداد ديونها.