Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/7:49

مؤشر سوق الأسهم

تماماً كما هو الحال عند تداول أسهم إحدى الشركات، يمكنك أيضاً تداول ما يسمى المؤشر، حيث بمقدورك بيعه وشراؤه تماماً كما تفعل مع السهم الفردي.
يتكون المؤشر من مجموعة من الشركات ويبنى سعر المؤشر على متوسط أسعار أسهم المجموعة بأكملها.
على سبيل المثال، يستند سعر ستاندرد&بورز500، وهو مؤشر للأسهم الأمريكية، على أسعار أسهم 500 شركة.
يوجد العديد من المؤشرات المستخدمة ويستخدم كل منها معادلات مختلفة لتحديد سعر المؤشر.
كما تتخصص المؤشرات المختلفة أيضاً في قطاعات متباينة. على سبيل المثال، يتضمن مؤشر ناسداك للتكنولوجيا الحيوية الشركات العاملة في مجال أبحاث التكنولوجيا الحيوية دون غيرها.

المؤشرات المرجحة بالسعر والقيمة السوقية

يوجد نوعين رئيسيين من مؤشرات الأسهم، تستخدم كلاً منها معادلة مختلفة في تحديد سعر المؤشر.
تستند المؤشرات المرجحة بالقيمة السوقية في إعطاء وزن نسبي لكل شركة في المؤشر على إجمالي قيمتها السوقية.
وبشكل أساسي، كلما زاد حجم الشركة كلما زاد معها بالتبعية تأثيرها على المؤشر ككل. تعد المؤشرات المرجحة بالقيمة السوقية هي النوعية الأكثر شيوعاً. مؤشر
FTSE100
يعد مثالاً على تلك النوعية.
تستند المؤشرات المرجحة بالسعر في إعطاء الوزن النسبي لكل شركة في المؤشر على سعر سهم الشركة.
على سبيل المثال، إذا كان سعر إحدى الشركات مرتفعاً فإن أي تغيرات في سعر هذا السهم سوف يكون لها تأثير كبير على الأداء العام للمؤشر مقارنة بالتغيرات التي تحدث في الشركات التي يكون سعر أسهمها منخفضاً. يعد مؤشر الداوجونز الصناعي أحد الأمثلة على المؤشرات المرجحة بالسعر.

استخدام المؤشرات للتداول في منطقة جغرافية

تميل المؤشرات إلى التخصص في منطقة بعينها ويمكن استخدام كل مؤشر كمقياس لمدى سلامة اقتصاد معين.
يعزى ذلك إلى أن سعر المؤشر يتراجع عندما تنخفض أسهم الشركات المدرجة به، ما قد يشير إلى وجود شيء ما ليس على ما يرام في الاقتصاد بشكل عام أو على الأقل في جزء منه.
على سبيل المثال، يستخدم مؤشر
FTSE100
عادة كمؤشر رائد على حالة الاقتصاد البريطاني.
إذا كنت تعتقد أن الآفاق الاقتصادية في المملكة المتحدة ستكون سلبية، يمكنك حينها بيع المؤشر سابق الذكر في ظل التوقعات بأن أداء الشركات البريطانية سيكون سيئاً، الأمر الذي سيضغط على سعر المؤشر
من بين المؤشرات الإقليمية الشهيرة داكس 30 في ألمانيا و
CAC40 في فرنسا.

استخدام المؤشرات في قياس معنويات السوق

وبالإضافة إلى أن المؤشرات تعكس الوضع العام في الاقتصاد، إلا أنها يمكنها أيضاً أن تعطي فكرة حول معنويات السوق السائدة. سيساعد ذلك في قياس ما إذا كان المستثمرون الآخرون لديهم توقعات صعودية أو هبوطية.
لاحظ أن معنويات السوق لا تكون دائماً منطقية كما لا تتماشى بالضرورة مع حالة الاقتصاد، وذلك برغم وجود علاقة قوية بينهما. إلا أنها تعكس بالقدر الأكبر معنويات المستثمرين تجاه امتلاك أصول محفوفة بالمخاطرة مثل الأسهم ويمكنها أن ترتفع بشكل موسمي حتى إذا كان الأداء الاقتصادي غير جيد.
على سبيل المثال، تخيل أنك تراقب إحدى الشركات المدرجة في مؤشر
FTSE
وكنت حريصاً على الاستثمار بها استناداً إلى تحليلاتك لآفاق تلك الشركة. ولكن إذا بدأ المؤشر في التراجع فإن هذا قد يشير إلى أن الوقت الحالي ليس مناسباً لشراء هذه الأسهم.
يعزى ذلك إلى أن سعر أسهم الشركات الفردية قد يتعرض لضغوط بسبب سلبية معنويات السوق بأكثر من وجود ضعف جوهري في أساسيات تلك الشركة. لهذا قد يكون من الأفضل الانتظار حتى يبدأ المؤشر العام في الصعود وبالتالي يسمح لك باللحاق بهذه القفزة في معنويات السوق.

استخدام المؤشرات في تداول القطاعات

تركز العديد من المؤشرات الأخرى على صناعة أو قطاع معين.
تسمح تلك المؤشرات بتشكيل رؤية حول ما إذا كانت آفاق صناعة بعينها إيجابية أم سلبية وبالتالي التداول استناداً إلى ذلك.
على سبيل المثال، إذا مثلت إحدى القوانين التنظيمية الجديدة في الولايات المتحدة تهديداً مباشراً لقدرة البنوك على تحقيق الأرباح، عندها قد تفكر في بيع مؤشر
KBW Bank.
يتكون هذا المؤشر من أسهم 24 شركة مصرفية من جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وإذا كنت بدلاً من ذلك تعتقد أن حدوث تعافي في معدلات نمو الاقتصاد الصيني قد يدفع بأسعار المعادن إلى الارتفاع وبالتالي تحسين التوقعات بالنسبة لشركات التعدين، عندها يمكنك شراء مؤشر
FTSE 350
للتعدين والذي يضم أكبر شركات التعدين المدرجة في بورصة لندن.

برغم أن الحصول على معرفة معمقة حول صناعة بعينها سيساعدك في هذا المضمار، إلا أنه يمكنك أيضاً تداول مؤشرات إحدى القطاعات استناداً إلى الحالة العامة للاقتصاد.
توصف بعض قطاعات الأعمال بأنها دفاعية، ويقصد بذلك أن الطلب على منتجاتها يظل مستقراً حتى في أوقات الكساد الاقتصادي. من أمثلة القطاعات الدفاعية صناعات الأدوية والمرافق العامة ومنتجي المواد الغذائية.
توصف بعض القطاعات الأخرى بأنها دورية، وتؤدي تلك النوعية بشكل أفضل أثناء فترات النمو الاقتصادي إلا أنها تعاني أثناء أوقات التراجع. من أمثلة القطاعات الدورية صناعة البناء.
يمكنك إذاً أن تقرر شراء أو بيع مؤشرات قطاع بعينه استناداً إلى الأداء الاقتصادي العام وتوقعاتك لآفاق هذا القطاع في المستقبل. على سبيل المثال يمكنك بيع أسهم القطاعات الدورية أثناء فترات الانكماش الاقتصادي، والشراء من القطاعات الدفاعية. أما في حالات الازدهار الاقتصادي يمكنك البحث عن شراء أسهم الشركات العاملة في قطاعات دورية.

الملخص

لقد تعلمت في هذا الدرس أن

  • يتكون المؤشر من مجموعة من الشركات ويستند سعره على متوسط أسعار أسهم المجموعة بأكملها.
  • يمكنك تداول وبيع وشراء المؤشرات بذات الطريقة التي تتداول بها الأسهم الفردية.
  • تعطي المؤشرات المرجحة بالقيمة السوقية لكل شركة في المؤشر وزنها النسبي استناداً إلى إجمالي قيمتها السوقية.
  • تعطي المؤشرات المرجحة بالسعر الوزن النسبي لكل شركة في المؤشر استناداً إلى سعر سهم الشركة.
  • تميل المؤشرات إلى الاستناد على منطقة معينة ويمكن أن يستخدم كل مؤشر كمقياس لمدى سلامة اقتصاد معين.
  • يمكن أن تعطي المؤشرات فكرة حول معنويات السوق السائدة وشهية المخاطرة تجاه الأسهم. قد يساعد ذلك في تحديد موعد شراء أو بيع الأسهم الفردية.
  • تسمح لك المؤشرات القطاعية بتشكيل رؤية حول ما إذا كانت آفاق صناعة بعينها ستكون جيدة أو سيئة والتداول استناداً إلى ذلك.
  • سيسمح لك تداول مؤشرات القطاعات التي تركز على المجالات الدفاعية أو الدورية أيضاً في تكوين رؤية حول الحالة العامة للاقتصاد.