Welcome to the new Tradimo learning platform. If you come from the previous version of Tradimo, you need to register again. Apologies for the inconvenience

Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/8:24

التداول متوسط الأجل - اتباع نهج متوازن

إذا كنت ترغب في تداول الأسهم على المدى المتوسط - حيث تحتفظ بمركزك ليوم إلى أسبوعين - ستحتاج إلى إجراء تحليل أكثر عمقاً قليلاً من تحليل تداول الفترة الزمنية الأقصر.
وهذا يتطلب دراسة تاريخية ومستقبلية لأداء الشركات في قائمتك المختصرة التي أنشأتها مسبقاً.
وللقيام بذلك، يمكنك قضاء بعض الوقت في قراءة تقارير الأرباح الرّبع سنويّة، وتتبع نتائج أية اجتماعات لحملة الأسهم والاستعداد تحسباً لأية أحداث قادمة مثل طرح المنتجات أو استحواذ الشركة.

الخطوة 1، اجمع معلوماتك

لمقارنة الشركات في قائمتك المختصرة، سوف تحتاج إلى جمع المعلومات عن ما يلي،

الأداء

  • ستخدم الرسم البياني للأسعار لتتبع سعر السهم للشركة لمدة 12 شهراً سابقة، وانظر إذا انخفضت أو ارتفعت الأسعار خلال هذه الفترة.
  • قارن أية تحركات في سعر سهم الشركة التي تحللها مع التحركات في سعر المؤشر في السوق المدرج فيه الشركة - وهذا سوف يعطيك مؤشراً ما إذا كانت الشركة ذات أداء جيد أو سيئ في البورصة.

تقارير الأرباح السابقة

  • اجمع بيانات عن آخر تقرير أرباح عن العام المنصرم بأكمله والأربعة تقارير الربع سنوية الأخيرة.
  • ادرس أرباح الشركة، ومبيعاتها، وديونها، ونسبة الأرباح لسعر السهم وأية عوائد تخطط الشركة لدفعها.\
  • قارن ذلك مع أرقام العام السابق لترى إن كان أداء الشركة قد ضعف أم تحسن.
  • اهتم بتنبؤات الشركة لنفسها للربع القادم من العام وللعام بأكمله - هذه التنبؤات سوف تعطيك فكرة عن أداء الشركة المحتمل في المستقبل.
  • اقرأ تعليقات إدارة الشركة حول سبب تحسن أو سوء النتائج وما هي خطط الشركة التي تعتزم القيام بها لتصحيح أدائها أو الاستمرار في التحسن.
  • اقرأ ملخصات مخاطر السوق التي تواجهها الشركة حالياً وما إذا كانت متورطة في أية دعاوى قانونية.

التقديرات التطلعية

  • ابحث عن توقعات الشركات لأرباحها وإيراداتها المتوقع أن تقدمها في تقاريرها القادمة عن الأرباح.
  • فذلك سوف يعطيك لمحة عن ثقة الشركة الخاصة بأدائها المستقبلي، وكذلك سيخبرك ما هي التوقعات التي دخلت بالفعل في تسعير المتداولين الآخرين للأسهم.
  • وعندما تقدم الشركة تقاريرها عن النتائج، فسيتحرك سعر السهم إذا اختلفت الأرقام الفعلية عن توقعات السوق - ستتحرك لأعلى إذا كانت الأرقام أفضل من التوقعات والعكس بالعكس - فتأكد من أنك تعرف بالضبط ما هو ميعاد تقديم الشركة لتقرير أرباحها القادم.

تقديرات المحللين

  • اقرأ توقعات المحللين لتقرير الأرباح القادم للشركة - فالمحللون يستخدمون نماذج معقدة لتحديد ما إذا كانت الأسهم قد سعرت بأقل أو أكثر من قيمتها الفعلية ويمكن أن يساعدوك في قياس ميول السوق.
  • ولكن عليك أن تدرك أن المحللين أيضاً قد يخطئوا في توقعاتهم. كما أن توقعات المحللين المعروفين قد تكون مسعرة في سعر أسهم الشركات.

الخطوة 2، اربط جميع العوامل معاً

الآن يجب أن يكون لديك الآن ما يلي:

  • أداء الشركة خلال فترة 12 شهراً، وأيضاً مقارنة هذا الأداء بمؤشر السوق المدرج به الشركة.
  • معلومات عن أرباح الشركة، ومبيعاتها، وديونها، ونسبة الأرباح لسعر السهم وأية عوائد تخطط الشركة لدفعها.
  • مقارنات لأحدث بياناتها في التداول مقارنة بالفترات السابقة، وبتوقعات العام المقبل.
  • تقديرات الشركة المستقبلية للربح على السهم والإيرادات وصافي الدخل والنظرة العامة على نظامها المالي.
  • معلومات عن الأحداث الرئيسية المستقبلية للشركة والتي يمكن أن تؤثر على أسعار أسهمها.
  • توقعات المحللين لكيفية أداء الشركة.

لديك الآن مجموعة مفصلة إلى حد ما من الأبحاث عن السهم والتي إن جمعتها معاً فستعطيك فكرة عامة عن الشركة وتوقعاتها.

الخطوة 3، استخدم الرسوم البيانية التاريخية للسعر لبناء خارطة الطريق

  • انظر على الرسم البياني لسعر أسهم الشركة على مدى الـ 12 شهراً الماضية.
  • ثم انظر إلى مجموعة الأبحاث التي أجريتها على الشركة وأعط اهتماماً خاصاً لجميع الأوقات التي تم فيها نشر تقارير الأرباح، أو صدرت فيها تكهنات أو تصريحات ما.
  • قارن بين الاثنين، الرسم البياني وأبحاثك، لمعرفة كيف تفاعل سعر سهم الشركة في جميع هذه الأوقات الهامة - على سبيل المثال، إذا أصدرت الشركة نتائج تفوق توقعات المحللين في مايو الأخير، فاهتم بمدى تحرك سعر السهم وفي أي اتجاه حدثت هذه الحركة.

برسم خريطة للأحداث الهامة قبالة بيانات الأسعار التاريخية، يصبح لديك خريطةً تاريخيةً تغطي 12 شهراً من الأداء - وهذا من شأنه أن يساعدك في بناء خارطة الطريق المستقبلية المحتملة لتحرك السعر في المستقبل عندما تحدث أحداث مماثلة.
وهذا البحث سوف يمنحك المزيد من المعرفة المتعمقة لما قد يؤثر في سعر سهم الشركة خلال الـ 12 شهراً السابقة.

الخطوة 4، دراسة السيناريوهات المختلفة

خطوتك التالية هي أنت تجلس وتعمل على مجموعة من السيناريوهات المختلفة التي يمكن أن تحدث في المستقبل. فهذا سيساعد في الاستجابة بسرعة إذا تحققت أي من هذه المخرجات.
اسأل نفسك ما يلي:

  • ما نوع التوقعات التي يمكن أن تدخل في تسعير أسهم الشركة؟
  • ما هي النتيجة الأكثر توقعاً للأحداث أو الأخبار؟
  • ما هي إسهامات السوق المحتملة في التسعير؟
  • ما هو الأمر الغير المتوقع؟

فهذا سيساعدك في فهم ما التوقعات التي دخلت بالفعل في تسعير أسهم الشركة. التفكير المسبق في مجموعة من النتائج المحتملة - جنباً إلى جنب مع التوقعات والمفاجآت - سوف يساعدك في تشكيل الرأي حول ما إذا كان سهم الشركة سيرتفع أم سيهبط. فأنت بذلك مستعد ذهنياً للتداول.

على سبيل المثال:

الشركة أ بصدد إصدار تقرير أرباحها الربع سنوية.
آخر تقرير صدر للأرباح، ذكر أن الأرباح ضعيفة، ولكن متمشية مع توقعات الشركة للـ 12 شهراً السابقين وعندما صدر تقرير أرباح الأسهم الأخير، فإن سعر السهم لم يتحرك كثيراً بسبب أن توقعات الأرباح الضعيفة قد أدرجت في السعر بالفعل. لقد أصبحت بمثابة نظرة سلبية للعام المقبل. وبعد إصدار تلك التصريحات السلبية، انخفضت أسهمها بنسبة 10%.
وبوجه عام، لا يتوقع المحللون أن تقرير الأرباح الجديد سيكون تقريراً إيجابياً بل ويتوقعون أرباحاً ضعيفةً مرة أخرى.
فإليك ما يمكن أن نستنتج:

  • الشركة توقعت ارتفاعاً ضعيفاً للأرباح.
  • الصورة السلبية تطور جديد في الأحداث لم يدرج في السعر - وربما كانت هي المسؤولة عن تحريك سعر السهم بمقدار 10% في اتجاه الانخفاض.
  • إلا أن التوقعات السلبية الآن قد أدرجت في السعر (بالانخفاض 10%) وبالتالي فقد لا يكون هناك سبب للاعتقاد بأن أسهم تلك الشركة سوف تزداد في الهبوط أو تصبح سائلة جداً.

ومن هنا نعرف أنه إذا صدر تقرير الأرباح وكان أفضل من المتوقع، فإن سعر السهم قد يزداد. فهذا هو السيناريو الذي وضعته و أنت تعرف ماذا تفعل لو حدث هذا السيناريو.

الخطوة 5، التحليل الفني

بعد اكتمال تحليلك للشركات التي ترغب في تداولها، أذهب مباشرة إلى رسومك البيانية للأسعار واستخدم التحليل الفني لكي تجد نقاط الدخول والخروج.

ملخص

في هذا تعلمت أن:

  • لاختيار أسهم للتداول على المدى المتوسط، فستحتاج إلى إجراء تحليل أكثر تعمقاً. وهذا يتطلب دراسة تاريخية ومستقبلية لأداء الشركات في قائمتك المختصرة التي أنشأتها مسبقاً.
  • أولاً، اجمع المعلومات عن أداء سعر سهم الشركة وتقارير الأرباح السابقة وكذلك توقعات الشركة للأرباح وتوقعات المحللين.
  • سوف يعطيك ذلك مجموعة مفصلة إلى حد ما من الأبحاث عن كل شركة، مما سيعطيك فكرة عامة عن أداء الشركة وتوقعاتها.
  • ثم قارن التحركات السعرية لسهم كل شركة على مدى الـ 12 شهراً الماضية مع تواريخ إصدار الإعلانات أو التقارير أو الأحداث المهمة.
  • قارن البيانات وانظر كيف تفاعل سعر السهم مع أنواع معينة من الأخبار، مما سيظهر لك مقدار ارتفاع أو انخفاض السهم اعتماد اً على مدى تحسن أو سوء الأخبار مقارنة بالتوقعات.
  • ضع خارطة طريق مستقبلية للتحركات المحتملة في المستقبل لسعر السهم عند وقوع أحداث مماثلة مرة أخرى.
  • افترض مجموعة من السيناريوهات المختلفة التي يمكن أن تحدث لكل شركة في المستقبل. … ثم انظر ما مدى احتمالية أن يؤثر كل منهم على سعر سهم كل شركة وإلى أي حد، و ما إذا كان من المحتمل أن يتحرك سعر سهم الشركة في هذا السيناريو لأعلى أو لأسفل.
  • إذا كان تحققت أي من هذه النتائج في المستقبل فستكون مستعداً ذهنياً و ستكون قد شكلت وجهة نظر مسبقة حول ما إذا كنت ستشتري أو تبيع أسهم كل شركة.
  • يمكنك الذهاب مباشرة إلى رسومك البيانية للأسعار واستخدام التحليل الفني لإيجاد نقاط الدخول والخروج لتداولاتك.