Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/6:07

التداول قصير الأجل - ركز على الأخبار

لاختيار الأسهم إذا كنت متداول قصير الأجل - تدخل وتخرج من المراكز في حدود اليوم الواحد - فعليك أولاً أن تقوم بإجراء تحليل أساسي مبدئي على قائمة مختصرة من الشركات لتحديد ما إذا كنت سوف تتملك أو تقترض الأسهم عند بيعها.
فالتحليل الأساسي يمنحك لمحة سريعة عن الشركة دون النظر والتعمق في الميزانية العمومية أو التحليل الحسابي لها.
وسيساعدك على اكتساب المعرفة الأساسية لعدد من الشركات. وهذا يعني أنه عندما تصدر تصريحات هامة من الشركة، يمكنك زيادة رأس مالك في أية حركة محتملة في سعر أسهمها.

خطوة 1، اقرأ الأخبار

ابدأ باختيار بعض الشركات التي ترغب في تحليلها (اقرأ الدرس السابق لملخصٍ عن كيفية تقليص قائمتك إلى هذا المستوى). ثم ابدأ بالبحث في الصحافة المالية عن ملخص لما يحدث في هذه الشركات في الوقت الراهن.
ابحث عن التالي:

  • الأداء العام لسعر أسهم الشركات خلال الثلاثة إلى ستة أشهر الماضية
  • المنتجات أو المشاريع المبتكرة الجديدة التي يعملون عليها
  • أية إمكانية أن تكون أحد الشركات هدفاً لعملية دمج أو استحواذ (M&A)
  • توصيات المحللين بالشراء أو البيع وتعليقاتهم على أي من الشركات
  • التوقعات الهامة أو التصريحات المرتقبة

الآن، ابدأ بتسجيل هذه المعلومات عن كل شركة في قائمتك وعلى الرغم من أنك ستقوم فقط بتحليلِ مبدئي، فمن المهم أن تدون أي من المعلومات أعلاه التي تجد لها أدلة.

الخطوة 2، دراسة السيناريوهات المختلفة

من المعلومات التي جمعتها أعلاه، يمكنك الآن بدء خلق سيناريوهات تخيلية يمكنك استخدامها كفرص للتداول.
ابدأ بالبحث في قائمة الأحداث الجديدة والمحتملة التي قمت بتجميعها عن كل شركة وحاول أن تجد ما قد يحدث لسعر سهمها تحت مجموعة من النتائج المختلفة.
أي نتائج تدعم ما تعلمه مسبقاً فمن المحتمل أن يكون لها تأثير في سعر سهم شركة بالفعل.
ومع ذلك، فإذا تغير شيء - خطة خطأ، أو انهيار صفقة دمج واستحواذ - فأنه لن ينعكس على سعرها (على الأقل بالكامل) ولكن سيصبح بإمكانك التداول على خلفية هذه المعلومات.

على سبيل المثال:

خذ الشركة أ التي تعمل في التكنولوجيا كمثال،

  • لديها منتج جديد تحت التطوير يوصف بأنه ثوري.
  • من المقرر أن يتم الكشف عن المنتج في حدث الشركة القادم خلال الأسبوعين القادمين.
  • الحملة الإعلانية المصاحبة لهذا المنتج أدت إلى زيادة سعر سهم الشركة حوالي 25% خلال الشهر الماضي.
  • المعلومات متاحة على نطاق واسع عبر الإنترنت، في المجلات التجارية والعديد من المصادر الأخرى.

المعلومات المذكورة أعلاه تعني أن السوق قد قام بتسعير التوقعات بطرح منتج جديد في سعر السهم مسبقاً. تخيل ما يمكن أن يحدث لسعر السهم في الشركة أ إذا، على سبيل المثال، أعلنت أنه سيتم تأجيل أو إلغاء المشروع، أو أنه يواجه تكاليفاً إضافية، أو أن المنتج يواجه مشاكل في طرحه، أو ببساطة المنتج كان أقل إبهاراً من ما هو متوقع له حين طرحه.
إذا كان حدث هذا بالفعل، فأنت تعرف عندها أنه يمكنك البحث عن فرص بيع الأسهم المقترضة لتلك الشركة.

الخطوة 3، تقييم الاحتمالات

ما إن تنشأ قائمة من هذه السيناريوهات المحتملة، قم بتصنيفهم حسب الاحتمالية،

  • المحتمل بدرجة كبيرة - قام السوق بتسعير طرح المنتج الجديد المثير للإعجاب كما كان متوقعاً بالفعل وهذا يتضح في زيادة سعر السهم الأخيرة إلى 25%.
  • المحتمل- معاد طرح المنتج الجديد تم تقديمه. وهذه النتيجة لم تكن مسعرة في سعر السهم.
  • من غير المحتمل- المنتج ليس مثيراً للإعجاب كما كان السوق يظن. وعلى الرغم من أن هذه النتيجة ليست مسعرة في سعر السهم، فإن بعض المتداولين قد يحتفظون بالسهم لتوقعهم هذا.
  • من غير المحتمل تماماً - إلغاء المنتج. السوق لا يتوقع ذلك نهائياً ولذلك لم يكن ذلك محسوباً في سعر السهم إطلاقاً.

الآن تفقد القائمة أعلاه وقرر ما إذا كان سعر سهم شركة سيرتفع أم سينخفض ومقدار الارتفاع أو الانخفاض في جميع الحالات السابقة.
وهذا من شأنه أن يساعد في تحديد ما إذا كنت ستتملك أو تقترض الأسهم إذا أذيعت الأخبار التي استعديت لها ذهنياً فجأة .

الخطوة 4، التحليل الفني

في حال حدوث أي من السيناريوهات السابقة، اذهب مباشرةً إلى الرسوم البيانية للأسعار لديك واستخدم التحليل الفني لإيجاد نقاط الدخول والخروج على المدى الطويل أو القصير الذي اخترته للتداول.

ملخص

في هذا الدرس تعلمت أن:

  • لاختيار الأسهم إذا كنت متداول قصير الأجل، فأنت تحتاج أولاً إلى إجراء التحليل الأساسي للشركات التي في القائمة المختصرة التي أنشأتها مسبقاً.
  • هذا سوف يمنحك لمحة سريعة عن كل شركة دون الحاجة إلى النظر في الميزانية العمومية أو المعادلات الرياضية لمعرفة وضعها المالي.
  • مما يعني أنه يمكنك التصرف بسرعة إذا صدرت أية تصريحات حول أي من الشركات التي تراقبها. … أولاً، اقرأ الصحافة المالية للتعرف على أداء سعر أسهم الشركات، الخطط المستقبلية لمشاريع أو منتجات، توقعات الدمج أو الاستحواذ، وتوصيات المحللين.
  • من ذلك، أنشئ قائمة بأي شيء آخر قد يعتقد المتداولون الآخرون بحدوثه.
  • اعمل على هذه القائمة واخلق سيناريوهات تخليلية لكل الاحتمالات - على سبيل المثال ما إذا كان طرح منتج جديد سوف يتم الإبكار به أو تأخيره أو إلغاؤه أو أما إذا كان هذا المنتج سيكون مبهراً أو لا كما هو متوقع له.
  • إذا تحققت أي من هذه النتائج بالفعل، فأنت مستعد ذهنياً مسبقاً للشراء أو البيع وبإمكانك استخدام التحليل الفني لإيجاد نقاط الدخول والخروج في التداول.