Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/10:03

فهم المحفظة المالية

ما هي محفظة الأوراق المالية؟

الاستثمار في محفظة أوراق مالية هو محاولة الاستفادة من الزيادات في سعر مجموعة من الأسهم لشركات مختلفة بدلا ً من مجرد التداول في شركة واحدة فقط.

بامتلاكك لأسهم في مجموعة من الشركات - اختيرت بعناية لتشكل توازناً بين مختلف أنواع القطاعات والشركات - تصبح أكثر تحكماً في المخاطر المرتبطة برأس المال المستثمَر.

الفكرة وراء ذلك هي أن لو واحد من الأسهم التي تستثمر فيها انخفض في السعر، فسوف يتم تعويض هذه الخسارة بزيادة في أسعار أسهم أخرى في محفظتك.

تعلم أثناء الممارسة

إنه لأمر ممتع أنت تتعلم بالممارسة. أثناء قراءتك لهذه الدروس، يمكنك تطبيق ما تعلمته بالممارسة واقرأ الموضوع التالي لتعرف كيف تقوم بذلك،

يمكنك إنشاء محفظة تجريبية مع Google Finance ثم مناقشة استثماراتك التجريبية في الموضوع.

بناء المحفظة الاستثمارية

بناء محفظة الأوراق المالية عملية شخصية إلى حد كبير وتتطلب بعض التفحيص الشخصي.

فكيف تشكل محفظتك سيعتمد على كل شيء خاص بك بداية من دخلك الحالي وموقفك من تحمل المخاطر وعمرك ولماذا ومتى تريد المال.

خلال هذه الوحدة، سنوضح لك كيفية بناء محفظة “متحفظة النمو”، ولكن من المهم أن تفهم أولاً ما هي المحافظ عامة وأن تحدد ما تريده من بناء محفظتك.

أولاً، حدد أهدافك وإطارك الزمني

قبل أن تبدأ بالاستثمار من المهم أن تقوم بتطوير استراتيجية تقوم على كيف ولماذا تستثمر.

فتكوين فكرة واضحة عن أهدافك المالية الخاصة ومدى المخاطر التي تستطيع أن تتقبلها سوف يؤدي إلى تحسين فرص نجاحك.

قبل شرائك لسهم واحد، اسأل نفسك ما يلي:

ما هي نسبة الأرباح إلى المخاطر التي أريدها؟

ففهمك لمدى تقبلك للأرباح في مقابل المخاطر يعتبر أهم خطوة عند تخطيط استراتيجية الاستثمار الخاص بك. فقد يجذبك الوعد بأداء رائع، ولكن ما مدى المخاطرة التي تريد تحقيقها؟

ما مقدار المال الذي أريد أن أكسبه وفي ماذا سأصرفه؟

كن واضحاً تجاه أسباب استثمارك. ربما تريد التوفير لمقدم بيت جديد، أو ربما تريد التوفير لتقاعدك، أو ربما أردت أن توفر لنفسك الأمان المالي إذا ساءت ظروف حياتك.

مهما كان السبب، فاحسب مقدار المال الذي ستحتاج إليه ومتى ستحتاجه. قسم أهدافك إلى أطر زمنية قصيرة (1-3 سنوات)، ومتوسطة (3-5 سنوات) وطويلة المدى (5 سنوات). إذا كنت لا تحتاج الأموال لعقد من الزمن على سبيل المثال، فيمكنك عادة أن تكون أكثر عدوانية في استراتيجيتك الاستثمارية وتتقبل المزيد من المخاطر أكثر من لوكنت بحاجة إلى المال خلال العامين المقبلين.

ما هي ظروفي المالية؟

إذا كنت لا تحتاج الأموال لعقد من الزمن، فيمكنك عادة أن تكون أكثر عدوانية في استراتيجيتك الاستثمارية وتتقبل المزيد من المخاطر أكثر من لوكنت بحاجة إلى المال خلال العامين المقبلين.

يجب أن نكون واقعياً بشأن مقدار المال الذي يمكن أن تخصصه للاستثمار ومقدار المال الذي يتوقع أن تكسبه في المستقبل. يمكنك أن تتطلع إلى كسب دخل من ستة أرقام في السنوات الخمس المقبلة، لكن هل يمكن أن يحدث هذا في الحقيقة؟ ليس هناك فائدة من الاستثمار في حجم أموال يفوق قدراتك، فهذا يعني أنك ستغوص في مشاكل محفظتك الاستثمارية قبل الأوان. وعلى النقيض من ذلك، إذا كنت تتوقع أن ترث مبلغاً كبيراً من المال، يمكنك - مع الحذر - وضع ذلك في عملياتك الحسابية عندما تحدد حجم الاستثمارات التي تريد تحقيقها.

ما هو عمري؟

المرحلة العمرية التي ستكون فيها عند الاستثمار ستشكل عاملاً كبيراً عندما تقرر كيفية الاستثمار. وعموماً، كلما كنت صغيراً كلما زاد مستوى المخاطرة التي يمكن أن تتحملها في استثماراتك. تتحرك الأسواق في دورات حيث تتراجع وتندفع أسعار الأسهم أحياناً لعدة سنوات. إذا كنت على وشك التقاعد، فإنك لن تتحمل أن تكون آخر دورة اقتصادية لك كمستثمر دورة خاسرة. إلا أن شاب محترف يمكنه أن يتحمل الدورات الاستثمارية التي تشهد العديد من التقلبات لفترة أطول منك.

ما هي خططي الشخصية؟

كن واضحاً مع نفسك حول كيف يمكن للتغيير في ظروف الشخصية أن يحدث تغيير في أولوياتك وكذلك قدرتك على تحقيق أهدافك. إذا كنت تخطط لإنجاب أطفال على سبيل المثال، فقد ترغب في البدء في الاستثمار من أجل تعليمهم. إلا أنك قد تجد أن لديك مال قليل للاستثمار حيث أن تكاليف منزل كبير للأطفال وحضانة الأطفال قد استهلك جزء كبير من دخلك. إذا كنت تخطط للطلاق، فيمكنك أن ترى أن نفقاتك أو دخلك سيرتفعان أو ينخفضان حسب التسوية التي ستصل لها مع الطرف الآخر.

كن واضحاً مع نفسك حول كيف يمكن للتغيير في ظروف الشخصية أن يحدث تغيير في أهدافك وكذلك قدرتك على تحقيقهم. إذا كان لديك أطفال، قد ترغب في بدء الاستثمار في تعليمهم - ولكن ستقل الأموال المتوفرة للاستثمار.

المخاطر ونوع محفظتك

المخاطر مفهوم رئيسي في الاستثمار. والمخاطر تشير إلى احتمال خسارة بعض أو كل استثماراتك الأصلية، وتتفاوت تفاوتاً كبيراً بحسب فئات الأصول المستثمرة وقطاعات عمل الأسهم وحجم الشركة وظروف السوق.

الأسهم شديدة التقلب التي على درجة عالية من المخاطرة في انخفاض قيمتها، لديها أيضاً فرصة أعلى من المعدل لارتفاع قيمتها. الأسهم شديدة الاستقرار قليلة المخاطرة في انخفاض قيمتها، فرصتها أقل من المعدل لارتفاع قيمتها فيما يتعلق بالنمو المحتمل.

محفظة الأوراق المالية بشكل عام يمكن أن تصنف من حيث مدى المخاطر التي تعرضك لها وكذلك طبيعة الأرباح المحتملة. في ما يلي بيان أنواع المحافظ الاستثمارية،

محفظة النمو

ما يسمى بمحفظة النمو هي المحفظة المناسبة لك إذا كنت تريد أن ترى قيمة استثمارك ترتفع بسرعة ولكن لتحقيق هذا فعليك أيضاً مواجهة المخاطر التي قد تؤدي لانخفاض قيمتها بسرعة. هذا النوع من المحافظ يحتوي على نسبة أكبر من الأسهم مرتفعة المخاطر - على سبيل المثال الشركات ذات رؤوس الأموال الصغيرة أو الشركات الدورية - والتي لها أيضاً فرصة أكبر في أن تشهد زيادة كبيرة في قيمتها.

محفظة النمو تركز على تحقيق النمو السريع ولكن ذلك يعرضك لمخاطر أكثر. محفظة الدخل في المقابل تركز على صرف العوائد أكثر من تركيزها على النمو السريع وذلك يعرضك لمخاطر أقل. في حين تطمح المحفظة المحافظة إلى نمو معتدل وهي مهيئة لتقبل مخاطر أقل لتحقيق ذلك.

محفظة الدخل

محفظة الدخل في المقابل هي المحفظة المصممة لتعريضك لمخاطر أقل. وهي النوع الأنسب لك إذا كنت ترغب في الحصول على دخل ثابت من استثماراتك ولا تهتم بنموها ولست مستعداً لخسارة أي جزء من قيمتها. وستتألف في معظمهما من شركات شديدة الاستقرار قد تنمو أسعار أسهمها ببطء شديد ولكن من البعيد أن تنخفض قيمتها وهي أسهم تصرف عوائد جيدة وبانتظام.

المحفظة المحافظة

المحفظة ذات النمو المحافظ - وهو النوع الذي سنوضح لك كيفية بناءها في هذه الوحدة - هي الأنسب لك إذا كانت حماية قيمة استثماراتك مهم جدا بالنسبة لك ولكن أنت مستعد لتقبل مخاطرة قليلة نسبياً لتحقيق نمو معتدل لاستثماراتك.

لبنات البناء - أسهم النمو والدخل والأسهم الدفاعية والدورية وأسهم المضاربة

الأنواع المختلفة من المحافظ المذكورة أعلاه تحقق الأرباح والمخاطر المستهدفة عن طريق حياكة دقيقة لنسبة بين ما يطلق عليهما “نمو” و “قيمة” الأسهم التي تتضمنها المحفظة بالإضافة إلى مزيج من الأسهم “الدورية” و”الدفاعية” و “المضاربة”.

أسهم النمو

أسهم النمو هي الأسهم المتوقع أن ترتفع قيمتها أسرع من بقية أسهم البورصة، على أساس أدائها التاريخي. وهي تعرضك لمخاطر أكثر بمرور الوقت، ولكن عادة ما توفر مزيد من الربحية في نهاية المطاف.

أسهم الدخل

أسهم الدخل أو أسهم القيمة هي الأسهم التي تصرف أرباح أفضل من الشركات الأخرى في أسواق الأسهم.

الشركات الدفاعية هي تلك التي يظل الطلب قائماً على المنتجات والخدمات التي تقدمها حتى إذا كان الاقتصاد في حالة تضخم أو انكماش. وتشمل شركات الأدوية وشركات المرافق العامة وشركات الأغذية والمشروبات. فهي تعتبر استثمار آمن ومستقر.

الأنواع المختلفة من المحافظ تحقق الأرباح والمخاطر المستهدفة عن طريق حياكة دقيقة لنسبة بين ما يطلق عليهما “نمو” و “قيمة” الأسهم التي تتضمنها المحفظة بالإضافة إلى مزيج من الأسهم “الدورية” و”الدفاعية” و “المضاربة” التي تتضمنها المحفظة.

الشركات الدورية

الشركات الدورية هي التي يكون أداؤها جيداً إذا كان الاقتصاد في حالة تضخم وسيئاً في حالة انكماش الاقتصاد. وتشمل البنوك وشركات الطيران وشركات البناء. وهي تعتبر استثماراً خطراً ولكن يمكن أن يكون معدل نموه ممتاز عند تحسن ظروف السوق.

أسهم المضاربة

أسهم المضاربة هي تلك الشركات الناشئة ذات المستقبل غير المعروف ولكن يمكن أن تزيد قيمتها إذا سارت الأمور على ما يرام - على سبيل المثال مستكشف مصادر للطاقة يطمح في حدوث إضراب في قطاع البترول. وهي تعتبر استثمارات شديدة الخطورة.

الاستثمار في مجموعة متنوعة من الأسهم التي تكشف لك مختلف قطاعات الصناعة و أنواع الشركات تجعل مخاطرك أقل في المحفظة.

التنويع

بغض النظر عن ما إذا كنت تستثمر في أسهم النمو أو أسهم الدخل، أو الأسهم المحافظة، فينبغي على محفظتك أن تشمل دائماً أسهماً في عدد محترم من الشركات المختلفة - ويفضل أن يكون ذلك في ما لا يقل عن 15 شركة.

الاستثمار في مجموعة متنوعة من الأسهم التي تكشف لك مختلف قطاعات الصناعة و أنواع الشركات تجعل مخاطرك أقل في المحفظة، ويساعدها على النمو باطراد بغض النظر عن ظروف السوق.

ملخص

في هذا الدرس تعلمت أن:

  • الاستثمار في محفظة أوراق مالية هو محاولة الاستفادة من الزيادات في سعر مجموعة من الأسهم لشركات مختلفة بدلا ً من مجرد التداول في شركة واحدة فقط.
  • بامتلاكك لأسهم في مجموعة من الشركات - اختيرت بعناية لتشكل توازناً بين مختلف أنواع القطاعات والشركات - تصبح أكثر تحكماً في المخاطر المرتبطة برأس المال المستثمَر.
  • كيف تشكل محفظتك سيعتمد على كل شيء خاص بك بداية من دخلك الحالي وموقفك من تحمل المخاطر وعمرك ولماذا ومتى تريد المال.
  • فهمك لمدى تقبلك للأرباح في مقابل المخاطر يعتبر أهم خطوة عند تخطيط استراتيجية الاستثمار الخاص بك.
  • كن واضحاً مع نفسك بشأن استثماراتك - ما مقدار المال الذي أريد أن أكسبه وفي ماذا سأصرفه؟
  • كن واقعياً بشأن مقدار المال الذي يمكن أن تخصصه للاستثمار ومقدار المال الذي يتوقع أن تكسبه في المستقبل.
  • ضع في الحسبان عمرك - إذا كنت شاباً ربما تتقبل المزيد من المخاطر، إذا كنت تقترب من التقاعد فمحفظة منخفضة المخاطر قد تكون الأفضل لك.
  • كن واضحاً مع نفسك حول كيف يمكن للتغيير في ظروف الشخصية أن يحدث تغيير في أولوياتك وكذلك قدرتك على تحقيق أهدافك.
  • المخاطر مفهوم رئيسي في الاستثمار - وهي تشير إلى احتمال خسارة بعض أو كل استثماراتك الأصلية.
  • محفظة الأوراق المالية بشكل عام يمكن أن تصنف من حيث مدى المخاطر التي تعرضك لها وكذلك طبيعة الأرباح المحتملة إلى محفظة نمو ودخل ومحافظة.
  • وهي تحقق ذلك باحتوائها على حياكة دقيقة لمزيج أسهم النمو والدخل والأسهم الدفاعية والدورية وأسهم المضاربة
  • أياً كان نوع المحفظة التي تبنيها فيجب أن تكون متنوعة بشكل جيد دائماً لتوزيع المخاطر.