Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

كيف تؤثر المواسم & العطلات على الأسهم

يخضع سوق الأسهم لتأثير موسمي في أوقات معينة من السنة أو الشهر أو حتى في الأسبوع, الأسهم يمكن أن ترتفع  أو تنخفض في تلك الأوقات.

يمكن أن يكون السبب وراء ذلك وجود عدد قليل منالمتداولين  النشيطين في السوق (على سبيل المثال خلال العطلة الصيفية) أو كثير من المتداولون داخل السوق (على سبيل المثال الشركات و المستثمرون' نهاية السنة الضريبية). يؤثر هذا أيضا على مدى تقلبات سعرالأسهم.

يمكن أن يكون السبب وراء ذلك هو توقع التجار بارتفاع أو انخفاض للسعر في هذه الأوقات ليتحقق ما يعرف بأسم توقع " أشباع الذات ". العديد من التجار يعتمدون الآن على التحليل الفني – باستخدام الرسوم البيانية لتحديد الإنماط التاريخية لسعر أحد الأصول – لذلك يعمدون إلى البيع او الشراء نتيجة لهذا التوقع.

من المهم أن تتذكر أن الاتجاهات الموسمية للبورصة لا تنطبق دوما في كل الأحوال ولكن ينبغي أن تكون أحد العوامل المحسوبة في إستراتيجية التداول.

ليس من الضروري أن تنطبق الاتجاهات الموسمية على كل الحالات ولكن ينبغي أن تكون أحد العوامل المحسوبة في استراتيجية التداول.

قفزة يناير\ كانون الثاني

تميل اسواق المال لجودة الأداء مع مطلع العام الجديد في شهر يناير نتيجة لقدوم العديد من المتداولين وبحوزتهم رأسمال جديد  لوضعه في السوق. وبالتالي هم أكثر عرضة لشراء الأسهم ورفع الأسعار. تاريخيا، أسهم الشركات ذات رؤوس الأموال الصغيرة تعد "أكبر المستفيدين من هذا التأثير.

لنفس السبب، غالبا ما يكون يناير في كثير من الأحيان شهر متقلب للأسعار حيث يتحرك السعر بصورة غير منتظمة مع ارتفاع نشاط التجار .

يتم مراقبة هذا الشهر بمزيد من اهتمام التجار حيث يعتقد الكثيرين أن أداء سوق الأسهم في يناير يعطيهم صورة عن كيفية الأداء طوال العام.

هناك قول مشهور في سوق الأسهم بما يعني أنه 'كما يذهب يناير يذهب العام. "وهذا يشير إلى الدراسات التاريخية التي تبين أن مؤشر ستاندرد اند بورز500 عندما يرتفع في يناير، فليس من المرجح أن يظل هكذا على مدى عام كامل مما كان عليه عندما  هبط غبان تلك الفتره.المؤشر في يناير.

قم بالبيع في مايو\ أيار

تميل أسعار الأسهم إلى الانخفاض خلال أشهر الصيف حيث يقضي معظم مديري الصناديق وتجار المؤسسات الضخمة عطلتهم الصيفية.

وغالبا ما يقومون ببيع بعض أسهمهم وغيرها من الأصول قبل البدء في عطلاتهم الصيفية. بحيث تكون استثماراتهم بمنأى عن مخاطر تلقي ضربة كبيرة اذا ما انخفضت الأسواق فجأة وهم ليسوا على شاشات التداول لسرعة التعامل والاستجابة.

وقد أدى ذلك لشيوع واحدة من الأقوال المأثورة في سوق الأسهم : "بع في مايو وشد الرحال بعيدا ،لا تعود حتى يوم سانت ليجيه". وهذا يدعو المستثمرين إلى بيع أسهمهم في مايو وشرائها مرة أخرى في سبتمبر.

يوم سانت ليجيه يشير إلى الأول من سبتمبر عندما يتم بدء سباق الخيل الشهير في بريطانيا.

نظرا لأن التداول يقل حجمه وكذلك السيولة تكون أقل خلال  الصيف، فمن السهل أن تدفع صفقة واحدة كبيرة الأسعار من حولها. لذلك يمكن أن تكون أسعار الأسهم أكثر تقلبا خلال هذا الوقت من العام علاوه على أن التداول يمكن أن يكون أكثر عرضة للمخاطر.

نهاية- الربع/ وإعادة التوازن في نهاية العام

في نهاية الربع المالي أو نهاية العام يمكن أن نرى تقلب سوق الأسهم ، لأسعار سهم بعض الشركات في عكس  الاتجاه.

ذلك لأن المستثمرين و المؤسسات والأفراد في كثير من الأحيان يقومون بعملية "إعادة توازن" لمحافظهم المالية في تلك الأوقات، من خلال النظر في أيا من  استثماراتهم كانت ذات إداء جيد.

فعند صعود سعر سهم شركة قد قاموا بالاستثمار فيها وشهدت ارتفاعا قويا بشكل خاص خلال الفترة، ربما يقررون جني الأرباح على تلك الصفقات وبيع الأسهم. مما قد يؤدي لتراجع سعر سهم الشركة.

إذا كان سعر سهم شركة قاموا بالاستثمار فيها وشهدت انخفاضا حادا بشكل خاص، ربما يقررون أن الشركة مقومة بأقل من قيمتها الحالية، وربما يقررون شراء أسهم جديدة في هذه الشركة لهذا السبب. ولهذا من الممكن أن يرفع سعر سهم هذه الشركة.

عند نهاية السنة الضريبية، يتجه العديد من المستثمرين أيضا لبيع الأسهم التي انخفضت في القيمة على مدار العام. حتى يتمكنوا من المطالبة باحتساب الخسائر المالية في مقابل فاتورة الضرائب المقررة عليهم .

وهذا يؤدي لدفع الأسعار للهبوط بصورة مؤقتة.

العطلات الأسبوعية الطويلة والأجازات القومية

غالبا اسعار الأسهم تنشط قبل عطلة نهاية الأسبوع والعطلات التي تستمر لثلاثة أيام، مثل عيد الشكر  وعيد الاستقلال في الولايات المتحدة.  وقد يعزى ذلك إلى التفاؤل والروح العالية بين المتداولين.

وهناك أيضا أسس جوهرية أخرى، لكن، غالبا ما يميل المستهلكين لإنفاق المزيد من المال أثناء العطلات، وخاصة عيد الميلاد. مما يسهم في رفع أسعار أسهم شركات التجزئة على وجه الخصوص.

تنشط أسعار الأسهم في كثير من الأحيان قبل عطلة نهاية الأسبوع والعطلات التي تستغرق ثلاثة ايام. كما أنها تميل إلى هبوط كبير في يوم الاثنين وأكبر ارتفاع لها هو يوم الجمعة.

يوم الاثنين الكئيب

ويعتقد أن أسعار الأسهم تميل للتصرف بطريقة معينة اعتمادا على أي يوم من أيام الأسبوع أو الشهر.

ما يسمى تأثير يوم الاثنين يشير إلى اتجاه أسعار الأسهم لأكبر انخفاض لها على مدار الأسبوع.

هناك عدد من النظريات حول العلة وراء ذلك . وقد نسب البعض ذلك إلى كمية الأخبار السيئة التي تنشر في مطلع الاسبوع. ويقول آخرون أنها ببساطة تجسد إنخفاض معنويات المستثمرين حيث العودة إلى روتين العمل اليومي.

في المقابل، كثيرا ما تشهد الأسهم أكبر ارتفاع لها في يوم الجمعة من أيام الأسبوع.

غالبا ما يكون أداء أسعار الأسهم في كثير من الأحيان أفضل عند نهاية وبداية الشهر، وتهبط في وسط الشهر.

ملخص

لقد تعلمت في هذا الدرس أن:

  • تخضع اسواق الأسهم لتأثير موسمي في أوقات معينة من السنة أو الشهر أو الأسبوع، ويمكن  أن تهبط أو ترتفع. ويكمن السبب وراء ذلك في تغير عدد المتداولون النشيطين داخل السوق أو لأن التحليل الفني قدد حدد أنماطا للسعر أكثر 'اشباعا للذات.
  • تميل أسواق المال لجودة الأداء في شهر يناير نتيجة لقدوم العديد من المستثمرين وبحوزتهم  راسمال جديد بغية الاستثمار في مجال الأسهم.
  • تميل أسعار الأسهم للهبوط أثناء فصول الصيف نظرا لتوجه الكثير من التجار لقضاء الاجازات  الصيفية وقيامهم ببيع الأصول ذات المخاطر- العالية.
  • في نهاية الربع المالي أو السنة المالية يمكن أن نرى أسواق الأسهم متقلبة جدا، حيث ترتد  أسعار السهم لبعض الشركات في إتجاه عكسي.
  • عند نهاية السنة الضريبية، يتجه العديد من المستثمرين أيضا لبيع الأسهم التي انخفضت في  القيمة على مدار العام. حتى يتمكنوا من المطالبة باحتساب الخسائر المالية في مقابل فاتورة الضرائب المقررة عليهم .
  • غالبا ما تنشط أسعار الأسهم قبل عطلة نهاية الأسبوع والعطلات التي تصل ثلاثة-أيام.
  • من الممكن أن تشهد أسعار الأسهم أكبر هبوط لها يوم الأثنين في الأسبوع حيث كمية الأخبار السيئة التي تم نشرها فضلا عن تدني  معنويات التجار لعودتهم للعمل.
  • على النقيض من ذلك يمكن أن تشهد أسعار الأسهم اكبر ارتفاعا لها يوم الجمعة على مدار  الأسبوع.
  • غالبا ما يكون أداء أسعار الأسهم أيضا في كثير من الأحيان أفضل عند نهاية وبداية الشهر، وتهبط  في وسط الشهر.