Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

تأثير العالم الخارجي

يتحكم في سعر السهم ما إذا كان المتداولون يرغبون في شرائه أو بيعه، وبأي حجم يريدون.

إذا أُعجِبَ المتداولون بربح الشركة أو بريادتها أو بتوقعات النمو  المستقبلي لها، ورأوا أن هذه العوامل سوف تزيد من الطلب على أسهمها، فسيكونون أكثر ميلاً لشراء هذه الأسهم على أمل بيعها مقابل ربح في وقتٍ لاحق.

أما إذا لم تستحوذ سلامة الشركة المالية أو التوقعات بشأنها على إعجابهم ورأوا أن هذه العوامل سوف تؤدي إلى تراجع الطلب على أسهمها، فإنهم سيتجهون إلى بيعها.

الصورة الأكبر

لكن هذه ليست سوى جزء واحد من صورة أكبر بكثير. فثمة مجموعة كبيرة ومتنوعة من العوامل تؤثر في سعر سهم الشركة، ويخرج الكثير من هذه العوامل عن سيطرة الشركة.

فالإجراءات التي تتخذها الحكومة قد تغيِّر بيئة الأعمال التي تزاول الشركة نشاطها في ظلها، فتجعل من السهل -أو من الصعب- على الشركات منافسة الشركات المناظرة وتحقيق ربح.

قد تؤدي سلامة الاقتصاد بوجهٍ عام إلى زيادة أو تقليل الطلب على السلع والخدمات التي تنتجها الشركة، كذلك قد تؤثر على إقبال المتداولين على الاستثمار في أصول عالية المخاطر مثل الأسهم.

الطلب على الأسهم بوجهٍ عام قد يرتفع أو ينخفض تبعًا للوقت من العام أو الشهر أو حتى الأسبوع لا سيما إذا كان المتداولون يعتمدون بصورة أكبر على الرسومات البيانية التاريخية للسعر في التنبؤ بتحركات السعر.

كذلك تستطيع طفرات السوق التي تحركها الشائعات أو صيحات الموضة أو التغطية الإعلامية أو عمليات الطرح العام الأولي المُعلَنَة أن تدفع بسعر سهم الشركة نحو الارتفاع أو الانخفاض بغض النظر عما إذا كانت هذه الأحداث تستحق الاهتمام فعلاً من عدمه.

تغير أسعار الأصول الأخرى قد يؤثر أيضًا على أسعار السهم؛ فارتفاع أسعار السلع الأولية مثل النفط على سبيل المثال،  يمكنه أن يدفع بسعر سهم الشركة نحو الارتفاع أو الانخفاض تبعًا لما إذا كانت الشركة منتجة لهذا المورد أم مستهلكة له.

يمكن لتقلبات سعر صرف العملات أن تزيد أو تقلل من تكلفة استيراد السلع التي تحتاجها الشركات، وقد تزيد أو تقلل من ربحية تصدير منتجها النهائي.

مع تحوُّل الاقتصاد العالمي إلى الاعتماد بصورة أكبر على بعضه، أصبحت العوامل الجغرافية السياسية مثل تغيُّر الحكومات أو الحروب أو حتى الطقس قادرة كذلك على تحريك أسعار الأسهم – بغض النظر عن بعد المسافة بين البلد الذي تقع فيه هذه الأحداث وموطن المتداول.

يتعين على المتداولين أن يراقبوا الصورة الأكبر وأن يأخذوا في الحسبان كل ما سبق عندما يحاولون تحديد الاتجاه الذي سوف يسلكه سعر السهم بعد ذلك.

ملخص

تعلَّمتَ في هذا الدرس أن:

  • سعر سهم الشركة يتأثر بأكثر من مجرد أداء نشاط الشركة ذاتها.
  • إجراءات الحكومة تستطيع تغيير بيئة الأعمال التي تزاول فيها الشركة نشاطها،فتسهِّل أو تصعِّب  على الشركة منافسة الشركات المناظرة وتحقيق أرباح.
  • سلامة الاقتصاد بوجهٍ عام قد تؤدي إلى زيادة أو تقليل الطلب على السلع والخدمات التي تنتجها  الشركة، كذلك قد تؤثر على إقبال المتداولين على الاستثمار في أصول عالية المخاطر مثل الأسهم.
  • الطلب على الأسهم بوجهٍ عام قد يرتفع أو ينخفض تبعًا للوقت من العام أو الشهر أو حتى  الأسبوع لا سيما إذا كان المتداولون يعتمدون بصورة أكبر على الرسومات البيانية التاريخية للسعر في التنبؤ بتحركات السعر.
  • طفرات السوق التي تحركها الشائعات أو صيحات الموضة أو التغطية الإعلامية أو عمليات الطرح  العام الأولي المُعلَنَة تستطيع أن تدفع بسعر سهم الشركة نحو الارتفاع أو الانخفاض بغض النظر عما إذا كانت تستحق الاهتمام من عدمه.
  • التغيرات في أسعار السلع الأولية التي تنتجها الشركة أو تستهلكها قد يدفع أرباحها نحو الارتفاع  أو الانخفاض ومن ثم سعر سهمها.
  • أسعار الصرف الأجنبي قد تزيد أو تقلل من تكلفة استيراد الشركة للسلع التي تحتاجها، وقد تزيد  أو تقلل من ربحية تصدير منتجاتها النهائية.
  • العوامل الجغرافية السياسية مثل تغيُّر الحكومات أو الحروب أو حتى الطقس قادرة كذلك على  تحريك أسعار الأسهم بغض النظر عن بعد المسافة بين البلد الذي تقع فيه هذه الأحداث وموطن المتداول.
  • ومن ثم، يتعين على المتداولين أن يراقبوا الصورة الأكبر وأن يأخذوا في الحسبان كل ما سبق  عندما يحاولون تحديد الاتجاه الذي سوف يسلكه سعر السهم بعد ذلك.