Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/3:25

إدارة الأموال – حماية رأس المال

إدارة الأموال مفهوم يحمي رأس مال التداول من صفقات التداول الخاسرة وهي تُعَد أهم مهارة لازمة  للتداول. سوف يوضح هذا الدرس أهمية تطبيق إدارة واعية للمخاطر وتجنُّب الخسائر الضخمة التي قد تؤدي بك إلى فقدان حساب التداول بأكمله.

إدارة الأموال تحافظ على رأس مال التداول

إدارة الأموال -التي يُطلَق عليها أيضًا إدارة المخاطر- هي مفهوم أساسي يجب أن تبدأ به فور أن تشرع في التعلُّم، ويجب أن يكون محور اهتمامك طوال مسيرتك في التداول، حيث إنه يسمح لك بالتعامل مع حالات ضعف الأداء والمحافظة على حساب التداول أثناء هذه الأوقات ويتيح لك الاستمرار في التداول.

المبدأ الأساسي لإدارة الأموال يتمثل في عدم المخاطرة إلا بمقدار ضئيل من أموالك التي تتداول بها في صفقة تداول واحدة.

متداولون محترفون كثيرون لا يؤيدون المخاطرة بأكثر من 1% إلى 2% من قيمة الحساب في صفقة تداول واحدة.

إن قصر مخاطر الصفقة الواحدة على نسبة لا تزيد عن 1-2% من إجمالي قيمة الحساب يقلل كثيرًا من تأثير الصفقات الخاسرة، حيث إنك ستتمكن من الحفاظ على غالبية قيمة حساب التداول.

المخاطرة بنسبة 1% فقط في كل صفقة تداول يعني أنه بإمكانك أن تخسر عشرين صفقة متتالية وتظل تحتفظ بأكثر من 80% من رأس المال المبدئي. أما إذا غامرت بـ5% في الصفقة، فلن يتبقى لك بعد 20 صفقة خاسرة إلا أقل من 40% من رأس المال الأصلي.

يوضح الجدول الآتي تأثير المغامرة بـ1% أو أقل في كل صفقة تداول مقابل المغامرة بـ5%:

بعد خسارة عشرين صفقة تداول، انخفضت قيمة الحساب إلى 16,523$ بعد المخاطرة بـ1% فقط في كل صفقة تداول، أما عند المخاطرة بـ5%، فقد انخفض رصيد الحساب إلى 7,547$.

بعد عشرين صفقة تداول والمخاطرة بـ5% في كل صفقة تداول، أصبح على المتداول تعويض أكثر من 100% من الحساب لمجرد أن يعود إلى رأس ماله الأصلي.

بمجرد الالتزام بإدارة المخاطر يستطيع الحساب أن يتحمل التراجع لمدد أطول وأن يكون قادرًا على  التداول.

إن نسبة العائد والمخاطرة تضمن لك الحصول على أكثر مما تفقده

نسبة المخاطرة إلى العائد هي مقدار رأس المال الذي يرغب المتداول في المخاطرة به حتى يربح عائد محتمل على صفقة التداول. يمكنك استخدام إما قيمة نقدية أو القيمة بالنقاط عند احتساب المخاطرة  إلى العائد.

على سبيل المثال، إذا كنتَ تخاطر بـ1$ لتحقق ربحًا محتملاً قدره 2$، فاقسم العائد على المخاطرة، ومن ثم، تكون نسبة المخاطرة إلى العائد 1:2. إذا كنتَ تخاطر بـ30 نقطة في صفقةٍ معينة، وكان الربح المستهدف 300 نقطة، فإن نسبة المخاطرة إلى العائد تكون 10:1.

عندما تتطلع إلى فتح صفقة تداول، يجب أن تتأكد دائمًا من أن العائد المحتمل أكبر من الخسارة المحتملة.

يوضح الرسم البياني التالي مثالاً حقيقيًا على ما يبدو عليه ذلك. يوضح الرسم البياني إيقاف الخسارة في صورة 1 ونقطة الدخول في صورة 2 والربح المستهدف في صورة 3

المسافة بين إيقاف الخسارة ونقطة الدخول التي تظهر كـ 4 هي 40.4 نقطة. المسافة بين نقطة الدخول والربح المستهدف التي تظهر كـ 5 هي 88 نقطة. هذا يعني أن نسبة المخاطرة إلى العائد لهذه الصفقة تتجاوز 2:1.

  1. إيقاف الخسارة
  2. نقطة الدخول
  3. الربح المستهدف
  4. المسافة بين نقطة الدخول وإيقاف الخسارة 40.4 نقطة
  5. المسافة بين نقطة الدخول والربح المستهدف 88 نقطة

اعرف مكان إيقاف الخسارة والربح المستهدف قبل أن تشرع في التداول

في أي وقت تقرر فيه الدخول في صفقة تداول، يجب أن يكون لديك ليس فقط نقطة دخول محددة مسبقًا ولكن أيضًا نقطة محددة مسبقًا لإيقاف الخسارة والربح المستهدف.

بمجرد أن تعرف مكان إيقاف الخسارة ونقطة الدخول، يمكنك حساب المخاطر والربح المحتمل لصفقة التداول.

كقاعدة استرشادية عامة، يجب أن تستهدف نسبة 2:1 أو أفضل للمخاطرة إلى العائد. إذا حافظة على نسبة 2:1 للمخاطرة إلى العائد، فإنك تحتاج فقط إلى أن يحقق ثلث صفقاتك مكاسب حتى تحتفظ بنقطة التعادل.

ترتبط نسبة المخاطرة إلى العائد ارتباطًا وثيقًا بنسبة صفقات التداول التي تنتهي بمكسب. إن نسبة المخاطرة إلى العائد لا تعني في حد ذاتها النجاح تلقائيًا. بل إن نسبة 4:1 للمخاطرة إلى العائد لن تجديك نفعًا إذا انتهت أقل من 20% من صفقات التداول على تحقيق ربح. لذلك يجدر النظر إلى نسبة المخاطرة إلى العائد بوصفها أحد جوانب الإستراتيجية العامة للتداول وعدم النظر إليها بمعزلٍ عما سواها.

من أهم الطرق لتحسين النسبة الفعالة للمخاطرة إلى العائد أن تستخدم الإيقاف المتحرك، الذي يضمن لك خسارة أقل من المقدار الذي حددته في الأصل لإيقاف الخسارة في الكثير من الصفقات التي تنتهي بتحقيق خسارة.

ملخص

ما تعلمته حتى الآن هو أن:

  • إدارة الأموال أهم مهارة يمكن للمتداول امتلاكها.
  • استخدام إدارة الأموال يحمي حسابك في حالة تراجع الأداء ويحفظ لك القدرة على التداول.
  • يجب ألا تخاطر مطلقًا بأكثر من 1% إلى 2% من قيمة الحساب في صفقة تداول واحدة.
  • المخاطرة بـ1% فقط، تسمح لك بمكابدة 20 صفقة خاسرة على التوالي مع الاحتفاظ بأكثر من 80% من قيمة الحساب.
  • يجب أن تلتزم دائمًا بنسبة لا تقل عن 2:1 للعائد إلى المخاطرة ويُفضَّل أن تكون النسبة لديك 3:1.
  • حتَسَب نسبة المخاطرة إلى العائد عن طريق قسمة الربح المستهدف على إيقاف الخسارة.