Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/6:16

تكلفة تداول الفوركس

ما هى تكلفة تداول الفوركس؟

تعد تكلفة التداول بمثابة إجمالي الرسوم التي يتحملها المتداول نظير تنفيذ مهامه التجارية. وهناك نوعان تكاليف اختيارية وهي نظير خدمات إضافية يرغبها المتداول كالأخبار وخدمات مخصصة كالتحليل الفني وخدمات التواصل السريع فضلا عن التكاليف الإجبارية, والتي يتحملها كل تجار الفوركس.

تعد تكلفة التداول بمثابة  الرسوم الإجمالية التي يدفعها المتداول للوسيط مقابل إجراء عملياته التجارية.

نظير كل صفقة تقوم بإجرائها ، يجب عليك دفع مبلغ معين من التكلفة كعمولة مقابل كل صفقة أو عملية تداول تقوم بتنفيذها من خلال الوسيط. وتختلف تلك الرسوم من وسيط لأخر، ولكنها في الغالب مبالغ ضئيلة. وهي فقط الرسوم التي تتحملها عادة مقابل التداول.

قد يبدو ذلك عملية بسيطة بما فيه الكفاية، ولكن العديد من التجار يهملون ولا يأبهون كثيرا بتكاليف التداول، مما يقلل من قدرتهم على توليد الأرباح على المدى الطويل.

ويعزو فشل الكثيرين من تجار الفوركس في تحقيق الربح ليس لعدم قدرتهم على التداول بكفاءة فحسب - بل أحيانا لسوء الإدارة أو سوء التقدير فالتكاليف الضمنية المتداخلة يمكن أن تؤدي للفشل في تحقيق ربح، في حين أن نتائج التداول  قد تكون مربحة من الناحية النظرية .

من خلال إلقاء نظرة على تكاليف التداول الرئيسية، يمكن للمتداول أن يكون أكثر استعدادا لإدارة رأس المال.

فرق السعر والعمولات في تداول الفوركس

تذكر: أن التكاليف تختلف  من وسيط إلى وسيط، لذلك تأكد من فرق السعر قبل إجراء أي عملية تداول. فالعديد من وسطاء تداول التجزئة، على سبيل المثال، لا يتقاضون عمولات مباشرة، ولكن يضيفون تكاليف التداول على فرق السعر.

التكاليف الشائعة والمصاحبة لعملية التداول هي فرق السعر  ورسوم عمولة يتقاضاها الوسيط لكل عملية متاجرة. يتم تحملها من قبل المتداول بغض النظر عن مدى نجاح تلك الصفقات أو فشلها.

ما الذي يعنية “فرق السعر” ؟

أسهل طريقة لفهم مصطلح فرق السعر من خلال التفكير في الأمر على  كونه رسوم يتقاضاها الوسيط الخاص بك للقيام بعملية التداول. حيث يقوم وسيط التداول بإعطائك سعرين لكل زوج من العملات يقدمها لك على منصة التداول: سعر للشراء (وهو العرض ) سعر للبيع (وهو سعر الطلب).

فرق السعر هو الفرق ما بين سعري الشراء والبيع الذي يبتاعك أو يشتريه منك الوسيط. وتلك هي الطريقة التي يكسب منها الوسيط المال ومن ثم البقاء في مزاولة أعماله التجارية .

لتوضيح ذلك، دعونا نفترض أنك تريد القيام بصفقة طويلة (شراء) EUR / USD ويوضح الرسم البياني للسعر الخاص بك 1.2000.

مع ذلك، تجد أن الوسيط يحدد سعرين، 1.2002 و1.2000. عند النقر فوق زر شراء، تدخل مباشرة في صفقة شراء على سعر 1.2002. هذا يعني أنك قد تكلفت 2 نقطة كفرق سعر(الفرق بين سعر 1.2002 و1.2000).

لنفترض الآن أنك تود القيام بصفقة قصيرة (بيع) ومرة أخرى، الرسم البياني يظهر السعر 1.2000. سيقوم الوسيط بتنفيذ الصفقة عند هذا السعر .1،2000، ومع ذلك، عند الخروج من التداول - وبعبارة أخرى عند إعادة الشراء - ستدفع فرق السعر . وذلك لأنه أيا كان السعر في الوقت الذي تريد إنهاء الصفقة فيه، فإنك تتحمل نقطتان فوق هذا السعر. على سبيل المثال، إذا أردت الخروج من الصفقة عند سعر 1.9980، ففي واقع الأمر يكون الخروج من الصفقة عند سعر 1.9982.

ولذلك، فإن فرق السعر هو تكلفة التداول ووسيلة لدفع رسوم الوسيط. أما سعر العرض فهو أعلى سعر يدفعة لك الوسيط للشراء منك، وسعر الطلب هو أدنى سعر يدفعه الوسيط عند البيع لك.

لكي يستطيع المتداول تحقيق ربح أو تجنب الوقوع في خسارة ، يجب أن يتحرك السعر بما فيه الكفاية لتعويض تكلفة الفرق بين البيع والشراء.

فروق سعر متغيرة

من المهم ملاحظة أن هامش فرق السعر الذي تدفعة يمكن أن يعتمد على تقلبات السوق وزوج العملة التي يتم تداولها. وتعد تغيرات هامش فرق السعر أحد السمات الشائعة في الأسواق نظرا لوجود  تقلبات سعر عالية.

على سبيل المثال، إذا كان السوق يتسم بالهدوء، أي ليس هناك الكثير من النشاط ، وتقلب الأسعار منخفض، عندها قد يفرض وسيط التداول +2 نقطة كفرق سعر. ولكن إذا زاد تقلب السيولة أو نقصانها، فأن الوسيط / المتعامل بالفرق  قد يغير ذلك لدمج مخاطر إضافية قد تنجم عن سرعة السوق ونشاطه الزائد من خلال زيادة هامش فرق السعر.

يتقاضي بعض السماسرة عمولة لتناول الصفقة وتنفيذها. في هذه الظروف قد يرفع الوسيط هامش فرق السعر عن طريق جزء ضئيل أو ربما لا يتم الرفع بالمرة، حيث يعتمد في ارباحة على العمولة.

ما هى العمولة وكيف يتم حسابها؟

العمولة مماثلة لفرق السعر حيث يتحملها المتداول في كل  صفقة تم وضعها، ومن ثم يجب أن تحقق الصفقة ربح من أجل تغطية تكاليف العمولة.

  • رسوم ثابته – عند استخدام تلك الصيغة، يقوم وسيط التداول بإضافة مبلغ ثابت دون النظر لحجم و مقدار الصفقة التي تم وضعها. على سبيل المثال: قد يحصل وسيط التداول  على دولار واحد  كعمولة مقابل كل عملية يتم تنفيذها، دون النظر لحجم العملية أو مقدارها.
  • العمولة النسبية – هي الطريقة الأكثر شيوعا لاحتساب العمولة. فالمبلغ الذي يتقاضاه الوسيط يعتمد على حجم الصفقة؛ على سبيل المثال، قد يتولى وسيط التداول تحصيل "$ xx مقابل مليون دولار لحجم التداول".وبعبارة أخرى كلما زاد حجم الصفقة، كلما زاد حجم الأموال  التي يتقاضها  الوسيط كعمولة.

في الرسوم النسبية، قد يحسب الوسيط عمولة 1 دولار لكل 100،000 $ من زوج العملة التي يتم شراؤها أو بيعها. إذا كان التاجر يشتري 1000000 $ يورو/دولار، فأن الوسيط يتلقى 10 دولار عمولة. إذا كان التاجر يشتري $ 10000000 فأن الوسيط يحصل على 100 دولار عمولة.

إذا الرسوم النسبية  هى الطريقة الأكثر شيوعا لحساب عمولة الفوركس.ويتم حسابها على أساس حجم الصفقة

لاحظ أن: الرسم النسبي يكون في بعض الحالات متغير  ويعتمد على المبلغ الذي يتم شرائه أو بيعه.

على سبيل المثال، قد يحتسب الوسيط عمولة 1 $ على كل 1000000 $ على زوج العملة المقترنة عند الشراء أو البيع لعملية محددة بمقدار 10000000 $.

إذا كان التاجر يشتري 10000000 $ EUR / USD، فأن وسيط التداول يتلقى 10 دولارا رسوم. ومع ذلك، إذا كان التاجر يشتري أكثر من 10000000 $ EUR / USD، ستكون الزيادة خاضعة لرسوم جديدة. وعادة ما تكون العمولة تنازلية لتشجيع الصفقات الكبيرة، ومع ذلك، هناك بدائل مختلفة من وسيط إلى وسيط.

رسوم إضافية توضع في الاعتبار

وهناك أيضا رسوم خفية تفرضها بعض شركات الوساطة المالية. فيجب أن تبحث عن رسوم الخمول، رسوم الحد الأدنى شهريا أو فصليا، وتكاليف الهامش والرسوم المرتبطة باستدعاء وسيط على الهاتف.

يوجد رسوم خفية اضافية ينبغي ان يعيها  المتداول، مثل رسوم الخمول، الحد الأدنى شهريا أو فصليا، وتكاليف الهامش والرسوم المرتبطة باستدعاء وسيط على الهاتف.

قبل الحكم على نموذج العمولة الأكثر فعالية من حيث التكلفة، يجب على المتداول أن يتأمل عادات التداول الخاصة به. على سبيل المثال، المتداول الذي يتاجر في مبالغ ضخمة يفضل دفع رسم ثابت فقط من أجل المحافظة على خفض التكاليف التي يتحملها. بينما المتداول الأصغر، الذي يتاجر بكميات منخفضة نسبيا، قد يميل إلى تفضيل العمولة على أساس خيار حجم الصفقة حيث ينتج عن ذلك رسوم نسبية أصغر على نشاط التداول.

الرافعة المالية

الرافعة المالية هى الأداة التي يستخدمها التجار كوسيلة لزيادة العائد على الاستثمار الأولي. ومرد ذلك هو أن أسواق الفوركس تحظى بشعبية كبيرة بين المستثمرين نظرا لسهولة الوصول للرافعة المالية. ومع ذلك، عند النظر لعامل فرق السعر والعمولة، يجب أن يكون المتداول حذر عند استخدام الرافعة  فقد يؤدي استخدامها إلى تضخم تكاليف كل صفقة حتي تصل مستويات لا يمكن السيطرة عليها.

وضع التداول على مدار عشية وضحاها

عندما تعقد الصفقات على مدار الليلة حتي صباح اليوم التالي هناك تكلفة أخرى يجب أن تؤخذ في الاعتبار من قبل التاجر الذي يكون في هذا الموضع.

وتتركز هذه التكلفة بشكل رئيسي على سوق الفوركس ويسمى رسم تثبيت الانتقال بين ليلة وضحاها.

كل عملة تقوم ببيعها أو شرائها على مدار الليلة وضحاها يكون لها سعر فائدة مضاف عليها. والفرق بين  أسعار الفائدة للعملتين الذين يتم تداولهما تعطيك تكلفة الاحتفاظ بوضع التداول بين عشية وضحاها. تلك المعدلات لا يتم تحديدها من قبل الوسيط الخاص بك، ولكن يتم حسابها على أساس السعر بين البنوك.

على سبيل المثال، إذا كنت تشتري GBP / USD، سيعتمد وضع التثبيت على الفرق بين أسعار الفائدة  في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية .

إذا كان معدل الفائدة في UK هو 5٪، وفي الولايات المتحدة الأمريكية بمعدل 4٪، فإن التاجر يدفع 1٪ على موضع التداول لأن المتداول قام بشراء عملة دولة ذات معدل فائدة مرتفع - إذا قام بالببيع، يتحمل 1٪ بدلا من ذلك.

تغذية البيانات

بصرف النظر عن تكاليف معاملات التداول،هناك تكاليف إضافية تؤخذ في الاعتبار من قبل التجار عند حساب الربحية بشكل عام.

تغذية البيانات تعمل على مساعدة المتداول لرؤية وتفهم ما يحدث في الأسواق في أي وقت من الأوقات في شكل أخبار وحركة الأسعار وتحليلاتها.

يستخدم المتداول تلك البيانات لإتخاذ قرارات هامة:

  • متي ينبغي الدخول والخروج من السوق
  • كيفية إدارة أي صفقة مفتوحة

ترتبط هذه البيانات مباشرة بأداء المتداول. وتعد كفاءة البيانات وجودتها أمر حيوي من أجل الحفاظ على حد ثابت في الأسواق.

هذه التكاليف عادة ما تكون مقابل سعر شهري. وتختلف التكاليف بين مقدمي الخدمات، ووفق نوعية وطبيعة البيانات. ومن المهم أن يحدد التجار نوع البيانات التي يشعر تجاهها بالراحة والثقة في استخدامها قبل تحميله أي أعباء مالية من قبل مزود الخدمة.

ويمكن أن تشمل التكاليف الإضافية الأخرى للمتداول قيمة الاشتراكات في المجلات أو حزم تلفزيون الكابل، والتي تتيح الوصول دون توقف إلى القنوات الإخبارية المالية. تكلفة العروض والدروس التعليمية التي يتعين النظر فيها إذا كنت تاجر مبتدئ.

وبصرف النظر عن هذه التكاليف هناك تكاليف أخرى واضحة مثل امتلاك جهاز كمبيوتر أو لاب توب فضلا عن خزائن مليئة بالكثير من القهوة!

ملخص

لقد تعلمت في هذا الدرس أن:

  • عدم الأهتمام الواجب بكافة النفقات يمكن أن يحد من قدرتك على تحقيق الربح.
  • هناك تكاليف إجبارية وتكاليف اختيارية.
  • التكاليف الاجبارية تشمل فروق السعر والعمولات التي يتم تحصيلها لصالح الوسيط.
  • التكلفة الاختيارية تشمل التغذية ببيانات إضافية وخدمات تلقى الأخبار.
  • التكاليف الأخري تشمل رسوم تثبيت لوضع تداول بين عشية وضحاها، والتي هي فرق سعر  الفائدة لدول زوج العملة التي تتداولها.
  • يمكن للرافعة المالية تضخيم وتعظيم العائد الربحي، ولكنها تزيد تكلفة التداول.