Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/7:48

الرافعة المالية في تداول الفوركس

الرافعة المالية تتيح تعزيز الأرباح الخاصة بك

الرافعة في الأساس هي اقتراض رأس المال لزيادة العائدات الخاصة بك على الاستثمار. في صناعة الفوركس, و يستطيع وسيط الفوركس “إقراض” رأس المال للمتداول, بما يسمح للمتداول بفتح تداول ذات مركز, أكبر كما لو يمتلك حساب تداول , أكبر مما هو عليه في الواقع. ولكن هذا يعني، أن التاجر  يمكن أيضا أن يفقد بقدر ما إذا كان لديه حساب تداول أكبر من ذلك بكثير. .

يستطيع وسيط التداول إجراء هذا الترتيب حيث أن الخسائر تقتصر على رصيد حساب المتداول فقط. وفور تجاوز الخسائر لمبلغ المال الذي تبدأ به الصفقة، يتولى الوسيط إغلاق كافة الصفقات المفتوحة. لتجنب سيناريو اقتراض المتداول أكثر مما لديه في حساباته ويصبح مدين للوسيطبالمال.

كيفية عمل الرافعة في الفوركس

عند فتح مركز تداول في أسواق الفوركس يتحرك السوق إما في اتجاه المتداول أو عكس الاتجاه. لكل نقطة لحركة السوق يوجد مبلغ ثابت من رأس المال يضاف أو يخصم من حساب المتداول. وإذا كانت الحركة في صالح المتداول، فهو يربح الأموال، وإذا كانت غير ذلك فهو يخسر.

تداول العملة يكتمل في شكل “عقود” مقابل وحدات ثابتة تسمى اللوت. ويقدر كل لوت بعدد 100،000 وحدة من عملة . استخدام الدولار الأمريكي للفئات، إذا فتح المتداول موضع بعقد قياسي واحد، فهو يبيع أو يشتري 100،000 وحدة من هذه العملة.

حيث أن العملة تتحرك في نقاط - التي هي زيادات من 0.0001، فكل نقطة - عندما يتم تداول عقد قياسي، تبلغ قيمته 10 دولار . (0،0001 في 100،000 ) إذا تحركت الصفقة عشرة نقطة لصالحه، يكسب التاجر 100 دولار. إذا تحركت الصفقة عشرة نقاط في غير صالح المتداول، فهو يخسر بنسبة 100 دولار.

ليس للجميع لديه حساب كبير بما يكفي لشراء أو بيع بقيمة 100،000 دولار من العملة ولذا يمكنك استخدام الرافعة، أي الاقتراض من الوسيط من أجل تداول 100،000 دولار بينما لا يوجد لديك 100000 دولار في حساب التداول الخاص بك.

عند استخدام الرافعة، يتم إقراضك المبلغ عند فتح الصفقة، ولكنك لا ترى في الواقع هذه الأموال تذهب إلى حساب التداول الخاص بك. ، ومع ذلك، ترى ذلك عندما تفتح الصفقة وتشهد النتيجة، حيث أن حركة كل نقطة pip أصبح لها قيمة أكبر، مما يسمح لقدر أكبر من الأرباح أو الخسائر المحتملة.

تتطلب الرافعة المالية حد أدنى من المال في حساب التداول الخاص بك

عادة، لكي يتاح للتاجر اقتراض رأس المال لتعزيز حجم موقفه التجاري، يجب عليه وضع مبلغ معين من رأس المال كضمان - وهذا ما يشار إليه باسم الهامش. وبعبارة أخرى، من أجل استخدام الرافعة مع وسيط تداول العملات الأجنبية، يجب أن يكون لديك حد أدنى في حسابك لتبدأ به. وهذا الحد الأدنى من المال يختلف طبقا لوسيط التداول.

وسطاء مختلفون يقرضون مبالغ مختلفة

يقدم وسطاء الفوركس مبالغ مختلفة للرافعة المالية ويتم التعبير عن هذه كنسب، مثل 1: 100، أي أن المبلغ المقرض للتاجر هو 100 ضعف المبلغ الموجود في حساب التداول الخاصة به.

على سبيل المثال، إذا كان الوسيط يقدم رافعة بنسبة 100: 1، إذا يستطيع المتداول شراء عقد قياسي،100،000 دولار من العملة، بمجرد وجود1،000 دولار - هذا 1،000 $ يعتبر الهامش.

وهذا يعني أن التاجر يمكن أن يتاجر بكل نقطة بقيمة 10 دولارا، ويستطيع كسب 100 دولار بالتحرك فقط عشر نقاط، ولكن في ظل 1،000 دولار أمريكي في حسابه بدلا من 100،000 دولار.

الحد الأقصى للرافعة

الحد الأقصى للرافعة هو أقصى مبلغ يتاح لك استخدامه في وقت محدد. ويتم تحديده من قبل وسيط التداول. ويقدم بعض الوسطاء رافعة بمقدار 500:1 ولكن الرافعة بمقدار 100:1 تفي بالغرض اللازم.

مخاطر رافعة تداول الفوركس

وهناك خطأ بارز يقع فيه التجار الجدد على الأسواق وهو استخدام الرافعة دون أي اعتبار لمخاطر الصفقة بناء على رصيد الحساب الخاص بهم عموما. عندما لا يأبه الشخص بخطر الهبوط، يمكن أن للرافعة تدمير حساب التداول .

تأمل في المتداول الذي لديه حساب تداول بمبلغ 1،000$ ويستخدم رافعة من 100:1. هذا يعني أن كل حركة نقطة تساوي 10 دولارا. دعونا نقول وقف الخسارة يبعد عشرة نقاط عن دخوله. إذا تم الوصول لوقف الخسارة، يخسر المتداول 100 دولار أي ما يساوي 10 % من الحساب التداول بأكمله، وهو ما يتجاوز بكثير المستوى المقبول من إدارة رأس المال.

حد من المخاطر بإدارة رأس المال

إذا تم تطبيق قواعد إدارة المال الصحيحة، فأن مقدار الرافعة يصبح غير ذي صلة.

والسبب في ذلك؟ يستند التجار في المجازفة على نسبة من  إجمالي رصيد الحساب. وبعبارة أخرى، إجمال مبلغ المخاطرة في الصفقة الواحدة، حتي في ظل وجود الرافعة، هو أقل من 2٪.

بالنظر لنفس المتداول على النحو الوارد أعلاه والذي لديه حساب تداول بمبلغ 1،000 $ ولها نفس العشرة نقاط لوقف الخسارة. بدلا من استخدام رافعة من 100: 1، حيث تقدر كل نقطة بقيمة 10 دولارا، انه يستخدم بدلا من ذلك رافعة من 10: 1، حيث كل نقطة تساوي 1 $

الآن إذا ذهبت لصفقة ضده بمقدار عشرة نقاط، فالخسارة هنا فقط 10 $ - 1٪ فقط من الحساب التجاري.

من خلال دمج إدارة المال والمخاطرة فقط، يمكنك استخدام الرافعة بأمان، لأن كمية الاستدانة أقل من 2٪ من رأس المال التجاري.

تأثير الرافعة على تكاليف المعاملات

تؤثر الرافعة أيضا على تكلفة تداول العملات الأجنبية، حيث تتكلف كل صفقة مبلغ معين للدخول. هذا من خلال إما فرق السعر أو من خلال العمولة التي يتقاضاها الوسيط. وكلما زاد استخدام الرافعة كلما زادت التكاليف. وكلما زادت التكاليف كلما زاد الربح المطلوب لتغطية النفقات

هنا مثال للتوضيح:

يقوم متداول بفتح حساب بمبلغ 10،000 دولار، ويقرر شراء 10 عقود قياسية EUR / USD بفارق سعر 2.5 نقطة.

الرافعة المالية المستخدمة هى 100: 1 (10 دولار للنقطة × 2.5 فرق سعر النقطة × 10 عقود) . هذا يعني، على هذه الصفقة المحددة فأن تكلفة كل عقد 25 دولار، والتاجر يقوم بشراء 10 عقود.

وبذلك تتكلف الصفقة لفرق السعر250 $ في 10 عقود، والتي هي 2.5٪ من الحساب عند إدخال الصفقة - وهذا حتى لم يأخذ بعين الاعتبار مجموع المخاطر من وقف الخسارة على الصفقة . فيجب على المتداول تحقيق ربح 2.5٪ فقط في الصفقة الواحدة في لحظة الدخول.

هذا غير مأمون والسبب أن التجار الذين يستخدمون رافعة مالية عالية دون النظر للخطر أو إدارة الأموال من المحتمل تعرضهم لفقدان رأس مال التداول بأكمله.

قارن هذا مع تاجر باستخدام رافعة من 10: 1، حيث تمثل كل نقطة 1 دولار. تكلفة كل موقف فقط 2.5 $ (1 دولار للنقطة × 2.5 فرق سعر نقطة × 10). وهذا يعني أن التكلفة الإجمالية للتداول هى 25 دولارا.

هذا أكثر استدامة والتاجر أكثر استدامة بكثير بما يتماشى مع مبادئ إدارة الأموال.

ملخص

إلى الآن لقد تعلمت أن:

  • الرافعة هي اقتراض رأس المال لتعظيم حجم الربح.
  • تتم تجارة العملات الأجنبية في شكل عقود تسمى“اللوت”.
  • العقد القياسي هو معيار 100،000 وحدة من العملة، مما يعني أنه، باستخدام فئة دولار أمريكي، فأن حركة كل نقطة تساوي 100 دولارا.
  • من أجل استخدام الرافعة المالية، يتطلب وسيط الفوركس حد أدنى من رأس المال من المتداول  - وهذا ما يسمى الهامش.
  • وسطاء تداول يقدمون مبالغ مختلفة للرافعة، وأكثرها شيوعا هو 100: 1. وهذا يعني أن التاجر يمكن فتح العقد القياسي مقابل فقط 1000 $.
  • عندما يستخدم المتداول الرافعة دون استخدام إدارة المال، يصبح عرضة لخطر فقدان حساب  التداول بأكمله.