Welcome to Tradimo! Here is our special offer for new users: Buy your first course now and get 10% off! 

0:00/4:36

الدخول والخروج المتدرج من الصفقات

ما هو التدرج؟

التدرج هو أسلوب إدارة الصفقة الذي يسمح لك بتقليل الخسائر المحتملة وتعظيم الأرباح المتوقعة، بالرغم من كون مستقبل حركة السعر في السوق في طي المجهول. إلا أن هناك نوعان من التدرج: الدخول والخروج المتدرج.

الدخول المتدرج

التدرج في الدخول يعني أنه عند دخول السوق فأنت تقوم مبدئيا تقوم بإدخال جزء بسيط من إجمالي المركز الذي تنوي التداول  فيه ثم مراقبة كيفية تطور هذا الدخول الأولي للسوق. إذا كانت الصفقة تسير على النحو المنشود، يمكنك إضافة مراكز للصفقات الفعالة في السوق والاستفادة من تحرك الأسعار في صالحك.

في هذا الرسم البياني يعطي مثال لمداخل متعددة عندما يكون الاتجاه الصاعد في تطور:

  1. الإدخال الأول
  2. الإدخال الثاني
  3. الإدخال الثالث

يتم إدخال الموقف الأول عندما تظهر السوق خط اتجاه واضح في الاتجاه التصاعدي. يتم إدخال المركز الثاني بعد تراجع السوق ومن ثم عاود السعر لمواصلة  الاتجاه الأصلي. مع استمرار التداول في صالحك ووفق ما هو مرغوب، يتم دخول مركز ثالث بعد سحب الثاني إلى الوراء.

فوائد تدرج الدخول

لنفترض أنك ترغب في دخول الصفقة المشار إليها أعلاه بعقد قياسياللوت. فأن الصفقة إما أن يجانبها الفوز أو الخسارة، ولكن عن طريق إدخال مجرد جزء بسيط من اللوت القياسي، يمكنك تقليل الخطر الكلي في حالة الخسارة.

بكسر وتجزئة هذا المركز إلى عقود مصغرة والمخاطرة في ألبداية، لنفترض ب 5 عقود مصغرة (نصف اللوت القياسي ) عند  الإدخال الأولي ستكون خسارتك أقل بكثير إذا لم تكن الصفقة في صالحك مقارنة بدخولك باللوت القياسي كاملا.

إذا بدأت الصفقة في صالحك، كالمثال الموضح أعلاه يمكنك ان تضيف للمركز الحالي - على سبيل المثال 3 عقود مصغرة أخرى. إذا استمرت الصفقة على ما يرام، على النحو الوارد أعلاه، يمكنك إدخال اثنين أخرين من العقود المصغرة.

بدون التدرج في الصفقة، ستدخل السوق بكامل حجم الموقف (في هذه الحالة لوت كامل ) وهو ما يعني أن الكثير سيعتمد على مدي صحة حكمك على الصفقة وكونها صحيحة أم خاطئة.

يمكنك أيضا إضافة أكثر من المبلغ المقصود. دعنا نقول أن الصفقة ناجحة والموقف المبدئي الذي أدخلته هو الآن في وضع الربح. فإذا رفعت وقف الخسارة إلى نقطة الدخول الأولى، تكون  قد تجنبت أي مخاطر قد ينجم عنها السوق. بما يعني أنك بمقدورك أن تستمر في زيادة حجم الموقف والحفاظ على إضافة وتغطية المراكز المفتوحة للصفقة الفائزة فيما يتجاوز المبلغ الذي استهدفته وقت الدخول.

مخاطر التدرج

من أكثر المخاطر المتعلقة بالتغطية التدريجية أنها يمكن أن تزيد التعرض الكليلحسابك, لذا من الضروري إتباع إدارة أموال, جيدة بما لا يزيد عن 1- 2% من رأس المال في صفقة واحدة فقط.

حتي إذا كان السوق يذهب في خط اتجاه لصالحك، هناك دائما خطرعلى الصفقة في أن تنعكس ضدك، وكلما كان هناك الكثير  من المراكز ألمفتوحة كلما زاد احتمال خسارتك. لذا عليك بتطبيق سليم لإدارة رأس المال.

أيضا، عند إدخال المراكز وقت تطور خط اتجاه السعر فأن المراكز اللاحقة التي تدخلها قد تكون أقرب إلى نهاية الاتجاه. لذا من المستحسن أن تكون حذرا عند الدخول في الاتجاه الذي ظهر بالفعل واستمرلفترة من الوقت، كما هو موضح في الرسم البياني أدناه:

  1. الإدخال الأول يمكن أن ينتهي بربح صغير
  2. الإدخال الثاني من المحتمل أن ينتهي بخسارة

الخروج المتدرج من الصفقات

الخروج المتدرج أو التحجيم هو مفهوم مماثل. دعنا نقول أن لديك عقد قياسي واحد في السوق، والصفقة في حالة الربح. ربما تكون قد وصلت الربح المستهدف, ولكن على ما يبدو أن السوق سيواصل في نفس الاتجاه. في هذه الحالة، يمكنك إغلاق بعض المراكز لجني الأرباح وترك بعض المراكز مفتوحة للاستفادة من احتمال حركة صعود أكبر للأسعار. ومن خلال ذلك يمكنك تحقيق أقصى قدر من المكاسب عن طريق تأمين الأرباح في حين لا تزال في موقف يمكنك من الاستفادة من جولات ارتفاع السعر أن حدث. يمكنك مشاهدة مثال على ذلك في الرسم البياني أدناه:

  1. إدخال
  2. الخروج الأول
  3. الخروج الثاني
  4. االخروج الثالث

الرسم البياني اعلاه يوضح صفقة فائزة تم تحجيمها حيث تم إغلاق جزء من المركز في مقابل كل مرحلة من مراحل الحركة الصعودية. وقد تم الخروج الأول من السوق عقب انتهاء التحرك الأولي التصاعدي، وترك مركزين اخرين مفتوحين للاستفادة من الاتجاه التصاعدي المستمر.

هذا الأسلوب يقلل الربح الخاص بشكل عام، لأنه بطبيعة الحال لو انك قد تركت الموقف بأكمله مفتوحا لمدة الحركة الصعودية، كان بإمكانك أن تكسب أكثر. ومع ذلك فأن التدرج يحمي الربح الذي حققته. فلكي يتم التوسع أو التحجيم التدريجي بشكل جيد يتطلب أن يكون السوق احادي الاتجاه.

ملخص

حتى الآن، تكون قد تعلمت أن:

  • التدرج هو وسيلة لإدارة التداول من شأنه تعظيم الأرباح وتقليل المخاطر.
  • التدرج في التداول يعني الدخول بمجرد جزء من المبلغ المقصود الذي ترغب في التداول به ثم  إضافة مواقف أخرى مع تطور الصفقة.
  • الخروج المتدرج أو التحجيم يعني خروجك من بعض المراكز لتغلق على الربح وترك مراكز أخري  مفتوحة للاستفادة من أي تحركات محتملة لصعود السعر .
  • هناك مجموعة من المخاطر للتدرج إذا لم تقم بإدارة جيدة لرأس المال فذلك من شأنه زيادة  التعرض لرأٍسمال التداول كاملا.
  • ينصح بتوخي الحذر بعد تأكيد ألاتجاه حيث أن المراكز التي تغطيها وتدخلها بعد ذلك قد تكون  قريبة من نهاية الاتجاه.